%>

كتاب إلكترونيّ ناطق بأكثر من لغة..
 
صنعت المخترعة الإيرانيّة (زهرة محمّدي) كتاباً إلكترونيّاً ناطقاً لمساعدة الأمّيّين في قراءة القرآن الكريم والأدعية.
وقالت المخترعة: إنّ هذا الكتاب يساعد المكفوفين أيضاً على تعلّم خط (برايل)، وأنّ فكرة هذا الكتاب خطرت في بالها عندما كانت معلّمة في روضة الأطفال، إذ لم يكن لديها الوقت الكافي لقراءة الكتب لأطفال الرّوضة.
كما أنّ هذا الكتابَ النّاطق يحتوي على ميزة وهي القراءة الذّاتيّة للنّصوص، إذ يستطيع الطّفل الّذي لم يتعلّمِ القراءةَ الاستماعَ إلى محتويات أيّ كتاب بصوت مسجّل لأمّه أو معلّمه في الرّوضة.
ومن ميزاته الأخرى إمكانيّة برمجة شتّى لغات العالم في ذاكرة الكتاب واستخدامه أداةً مساعدة في عمليّة التّعليم.