%>

لأجل الأرض.. ساعة دون كهرباء..
 
أطفئتِ الأنوار في مناطقَ كثيرة ومختلفة من العالم ضمن حملة( ساعة الأرض2009)، وهو حدث عالميّ تطفئ فيه معالمُ شهيرةٌ ومنازل مختلفة أنوارَها مدّة ساعة؛ لِلَفت الأنظار إلى الخطر الّذي تمثّله ظاهرة الاحتباس الحراريّ. وقد بدأت هذه الحملة لأوّل مرّة في استراليا عام 2007م ثمّ أصبحت عالميّة العامَ الماضي.
أُطفئتْ أنوار دار أوبّرا سيدني الشّهيرة وجسر الميناء في السّاعة 8.5 مساء بالتّوقيت المحلّي، وقد تناولَ أنصار الحملة العَشاء في ضوء الشّموع، ويشارك في هذه الحملة أكثر من 80 دولة كان من بينها: الصّين -العملاق الصّناعيّ- وسنغافورة وهي مركز الصّناعة الآسيويّ، وهدف هذه الحملة تشجيع النّاس على تقليل استخدام الطّاقة وانبعاثات الغازات المسبّبة للاحتباس الحراريّ.
كما أطفئتِ الأنوار في كنيسة القدّيس بطرس في الفاتيكان وأهراماتِ الجيزة وبرج إيفل وعجَلة لندن وغيرها.
ويتوقّع تراجع استهلاك الكهرباء في المدينة الّتي يعيش فيها ثمانية ملايين نسمة بنسبة 30% من الطاقة خلال ساعة الأرض.