%>

مدريد تغرق في القراءة حتّى الفجر:

23 نيسان وهو يوم الكتاب العالميّ، كان يوماً عامراً بالقراءة في العاصمة الإسبانيّة مدريد فقد   انغمستْ في القراءة حتّى طلوع الفجر وذلك في النّسخة الرّابعة من ليل الكتب.

 وقد فتحتِ المكتبات أبوابَها إلى ساعة متأخّرة من اللّيل، وقدّمت حسوماتٍ خاصةً، كما تضمّنت هذه المناسبة الثّقافيّة لقاءاتٍ مع أربعمائة كاتب، وقراءاتٍ عامّة وحفلات موسيقيّة أدبيّة ومعارضَ نُظّمت في المكتبات ونقاطِ البيع وفي متحفَي (برادو) و(ربينا صوفيا)، وتشهد هذه المناسبة السّنويّة ارتفاعاً لافتاً في نسبة بيع الكتب في هذا اليوم مقارنةً مع باقي أيّام السّنة.

تعيش مدريد هذه الرّائعة السّنوية منذ (13) سنة، وتهدف إلى جعل سكّان مدريد يشعرون أنّهم معنيّون أكثر بيوم الكتاب وليزيدوا من قراءاتهم.

وأنت.. ألا تشعر أنّك معنيٌّ بالقراءة والمطالعة لزيادة أفق الثّقافة عندك؟؟ لقد أضحى ذلك أمراً جدّ مهمّ في وقتنا.