%>

اكتشاف لوحة فنية أثرية تعود للألف الحادي عشر قبل الميلاد

عثرت البعثة السورية الفرنسية التي تقوم بأعمال التنقيب الأثري في موقع (جعدة المغارة) في حلب على لوحة فنية تعود إلى الألف الحادي عشر قبل الميلاد .

وبيّن رئيس شعبة التنقيب في مديرية آثار ومتاحف حلب أن اللوحة مؤلفة من أشكال هندسية كالمربعات والمستطيلات المتدرجة والمناظرة بالألوان الأبيض والأسود والأحمر والمشكلة باستخدام مواد ملونة طبيعية.

وقال إن اللوحة مرسومة على الجدران الطينية مباشرة، وبذلك تعد من أقدم اللوحات في العالم مشيراً إلى أنها اكتُشفت ضمن بيت دائري مبني من الحجارة والطين، فيه بروزات نحو الداخل بطول مترين وارتفاع خمسة أمتار وعرض متر واحد.

وقد كان هذا البيت مخصصاً لإقامة الطقوس الدينية والمناسبات الاجتماعية؛ ليكون بذلك أصل المعابد في الفترات اللاحقة، وإنه يقع ضمن قرية بناها المزارعون الأوائل الذين تركوا مهنة الصيد.