%>

جهاز رياضة للأطفال عشاق ألعاب الكمبيوتر
 
تم اختراع آلة جديدة لتشجيع الأطفال على ممارسة الرياضة خلال ممارستهم ألعاب الكمبيوتر.
وتثبت الآلة الجديدة،التي تحمل اسم (ستيب تو بلاي) أو (تحرك لتلعب)، على حامل جهاز ألعاب الكمبيوتر، وتقوم فكرتها على أساس أن هذا الأخير لا يعمل إلا والطفل يمارس الرياضة حيث تؤدي ممارسته للرياضة إلى شحن جهاز التحكم.
وتقول مصادر طبية إن الجهاز الجديد سيكون مفيداً، ويمكن استخدامه مع أي بلاي ستيشن.
وإذا كان هناك لاعبان فعليهما استخدام جهازين وجهازي تحكم لممارسة الألعاب التي تتطلب ممارستها لاعبين.
ويستهدف الجهاز الجديد الأطفال دون سن الثانية عشر.
ويقول الدكتور إيان كمبل المعني بأمراض السمنة: "نعلم أن الأطفال لا يتسمون بالنشاط الذي يجب أن يكونوا عليه".
وأضاف قائلاً: "إن أي شيء يشجعهم على ممارسة الرياضة سيكون عاملاً مساعداً، ولكن من المحزن أن نكون مضرين لرشوة الأطفال ليمارسوا الرياضة".
ومضى يقول: "لا أعتقد أن هذا الجهاز سيئٌ، ولكنه ليس جهازاً مثالياً ".
وقال: "إنه كان من الواجب تشجيع الأطفال على الانطلاق وممارسة الرياضة في المدرسة والمنزل، وقد يكون من الأفضل للأبوين العمل على الحد من علاقة أطفاله بالكمبيوتر".
ولكن الدكتور كولين وين رئيس المنتدى الوطني لمكافحة السمنة يؤيد هذا الاختراع مشيراً إلى أنه قد يساعد على تجنب الأطفال للسمنة عندما يبلغون.