أسرة المدخرات
 
إييييه يا زمن .. انظر يا بطروق إلى أمجاد أجدادك المدَّخرات (البطّاريات)، هل ترى هذه الصُّورة؟ لقد التقطتها وأنا داخل آلة تسجيل صغيرة، عندما كنت شابَّاً، كنت مدَّخرة جافّة أوّليّة أُستخدم لأغراض شتّى .. انظر كم كان جدُّك وسيماً يا ولد.
كان الجدُّ يستعرض صور الأسرة أمام حفيده الصَّغير بطروق، ويسرد قصص شجرة أسرة المدّخرات وأمجادها، واختصاص كلِّ مدَّخرة منها بفخر واعتزاز.
اعتدل الجدُّ في جلسته وأرجع جسده المكوَّن من علبة أسطوانية معدنية إلى الخلف ثمَّ تابع: وهذه الصُّورة يا بنيّ صورة جدِّك الأوّل الَّذي كان أوَّل مدَّخرة تُصنَّع في التَّاريخ، ورغم بساطة صنعه كان مشهوراً جدَّاً، وكان لاختراعه ضجَّة كبيرة، هل تعرف من اخترع جدّك الأوّل؟
أجاب بطروق: لا يا جدِّي؟
قال الجدّ: إنَّه العالم الإيطالي كونت أليسنادرو فولتا. ما رأيك أن أخبرك عن مكوناتنا نحن معشر المدّخرات؟
هزّ بطروق رأسه موافقاً فبدأ الجدّ الحديث: جنس المدَّخرة يا بُني مؤلّف من مولِّد صغير للكهرباء، مكوَّن من علبة صغيرة مملوءة بالموادِّ الكيميائيّة الَّتي تنتج إلكترونات تسمَّى تفاعلات كيميائيّة كهربائيّة، انظر في الصُّورة جيِّداً هل ترى قطبيه السَّالب والموجب، عند توصيل القطبين خارجيّاً بسلك كهربائيٍّ تتجمع الإلكترونات عند القطب السَّالب وتنتقل منه إلى القطب الموجب وهكذا.
قال الحفيد: جدِّي.. جدِّي.. ومن تلك الَّتي تقف في الصُّورة؟
أجاب الجد: هذه أخت جدَّتك أمِّ والدتك رحمها الله كانت مصنوعة من طبقات مرصوصة بالتَّبادل من ورق الزّنك والنشاف المبلَّل بمحلول الملح والفضّة، وانظر هنا هذه أخت جدَّتك صنعت بالطَّريقة نفسها، ولكن استعيض عن الطَّبقات المعدنيّة بنوعين مختلفين من العملات المعدنيّة مع الفصل بين كلِّ طبقة بمناديلَ ورقيّةٍ مبلَّلةٍ بمحلول مالح.
 
ابتسم الجدّ وقال: انظر إلى جدَّتك أي زوجتي كم كانت جميلة وقويّة، في هذه الصُّورة كنَّا في شهر العسل داخل تلفاز قديم .. كم كانت أيّاماً جميلة، سقى الله تلك الأيّام!!
لقد عشنا أيّاماً طويلة جنباً إلى جنب نمدُّ الآلات الكهربائيّة بالطَّاقة، تنقَّلنا كثيراً وارتحلنا كثيراً..
عشنا في المذياع والتّلفاز والسِّيارات وآلات التَّصوير والسَّاعات، وقد سافر بعض أفراد أسرتي في رحلة فضائيّة ليمدَّ السَّفينة الفضائيّة بالطَّاقة اللازمة، وبعضهم الآخر يصحب الغوّاصات في رحلاتها تحت الماء.
لذلك أقول دائماً هذا المثل المدَّخري الَّذي أحبُّه: تعدَّدت الأنواع والعمل واحد..
قال بطروق: ماذا تقصد يا جدِّي؟
أجاب الجد: أي أنَّ بني المدَّخرات مختلفون عن بعضهم بعضاً في الحجم والشَّكل والطَّاقة والجهد، فهناك مدَّخرات تسمَّى المدَّخرات الأوّلية وهذه ينتهي مفعولها بعد مدّة من الاستهلاك، وهناك مدَّخرات تسمَّى مدَّخرات التَّخزين وهي أمتنُ، وعمرها أطولُ ويمكن إعادة شحنها بعد نفاد طاقتها.
ولكن هل تعلم يا بني أنَّ أحد العلماء ابتكر مدَّخرة جديدة تعمل مدّة أربع وعشرين ساعة؟
قال بطروق دهشاً: أيستغنى عنها بعد ذلك أم تشحن لتعمل مجدَّداً؟
أجاب الجد: تشحن بالطَّاقة الضَّوئيّة الَّتي تنتجها الشَّمس وتعمل بطاقة مضاعفة عن باقي المدَّخرات.
كم هي كثيرة الأدوات الَّتي تعمل بمساعدتنا .. كم نحن مهمُّون يا ولد، ارفع رأسك أريدك أن تكون في المستقبل مدَّخرة يُفتخر بها وتضع بصمتها في تاريخ المدَّخرات.
قال بطروق: تخيَّل يا جدِّي أن يأتي اليوم الَّذي يستغنى فيه عنَّا نحن معشر المدَّخرات.
أجاب الجد :أجل كلُّ شيء جائز في هذا العالم .
ثم نظر الجد إلى حفيده بغضب وقال: ماذا تقول يا ولد؟!!
لا تفترض مثل هذه الأشياء السّيئة.. هيّا اذهب إلى فراشك واحلم بأنَّك أصبحت مدَّخرة تشحن بالطَّاقة الحركيّة ذلك الاختراع الجديد.
وكيف تعمل هذه المدَّخرة ؟
توضع تلك المدَّخرة في أسفلِ الأحذيةِ في مكان مخصّص لها أو أسفل القدم، وعن طريق المشي تكتسب هذه المدَّخرة شحنات كهربائيّة جديدة تجعلها تعمل. ما رأيك؟؟ هل تحبُّ أن تصبح كذلك؟
فأجاب بطروق وهو يرتجف: لا.. لا يا جدِّي .. لا أرغب أن أكمل بقيّة حياتي في حذاء .. لا أستطيع أن أتخيّل ذلك.
قال الجد: إذاً اذهب إلى فراشك فقد أتعبتني اليوم؟
بطروق: تعالَ يا جدِّي ونم قربي. أنا خائف جدّاً.
وبعد لحظات غطَّ بطروق قرب جدِّه ونام نوماً عميقاً بعد أن جال وجدُّه في رحلة مصوَّرة حكت له ماضي أجداده وعرّفته أسرار أسرته العريقة.     

 

  




 

 
 

 

الغلاف

آخر خبر
»

أسماك آلية لسبر أعماق البحار!

»

العثور على بلاطة أثرية تعود للعصر الحجري الحديث على ضفاف الفرات.

»

قريباً في الأسواق.. سيارات تعمل بالطاقة الكهربائية!!

»

شركة يابانية تقدم جهازاً يقيس الابتسامة المثالية!

»

ملابس تغير لونها بتغير حرارة الطفل

»

شجرة (Cassava) مصدر مستقبلي لإنتاج الوقود الحيوي للسيارات..

»

لأجل الأرض.. ساعة دون كهرباء..

»

سيّاراتٌ طائرة في هولندا

»

صخرة (البريدوتيت).. اكتشافٌ جديد

»

عالِم يرصد أقدم نجمة يمكن رؤيتها في تاريخ الكون

»

(أناكوندا).. جهاز جديد لتوليد الطّاقة من أمواج البحر..

»

مدريد تغرق في القراءة حتّى الفجر

»

كتابة على الحاسب دون استعمال الأصابع

»

اكتشاف جديد.. ملابس ضد الماء

»

جزيرةٌ صديقة للبيئة

»

كتاب إلكترونيّ ناطق بأكثر من لغة

»

رقم قياسيّ جديد في الطّيران

»

علماء استراليّون يكتشفون نملةً برمائيّة..

»

أكبرُ سجّادة ترابيّة في العالم

»

هواتف تهدف إلى الحفاظ على البيئة

»

يقطينة عملاقة

»

اقرأ هذه الأسطر عن الرمان

»

ورق أقوى من الصُّلب

»

شجرة عملاقة في أستراليا تستخدم للأغراض الطبية

»

اكتشاف حياة في أعمق الأعماق

»

حلقات كوكب زحل أقدم مما كان يُعتقد

»

الإنسان الآلي الجراح

»

أعلى وأكبر ساعة عالمياً في مكة المكرمة

»

علماء فضاء يكتشفون كوكباً جديداً

»

السيارة الذكية

»

اكتشاف لوحة فنية أثرية تعود للألف الحادي عشر قبل الميلاد

»

اكتشاف بقايا معركة وقعت في سورية قبل آلاف السنين

»

قشرة اليوسفي قد تشفي من السرطان

»

تغيرات عجيبة على سطح بلوتو

»

حملة لتنظيف قمّة (إفريست) من أطنان القمامة

»

أصغر عالم بالكون طفل فلسطيني من مخيم عين الحلوة

»

تحطّم النّمل

»

نوع من الأرز يُجنب الأطفال العمى!

»

المشروبات الغازية وأضرارها

»

أخطار النوم عندما يزيد على 9 ساعات

»

أغذية للتفوق الدراسي

»

الشّعرة السّحريّة

»

جهاز رياضة للأطفال عشاق ألعاب الكمبيوتر

»

متحف اللوفر

»

من نحن

رأيك يهمنا
بريدك
لتكون صديقاً دائماً أضف بريدك الإلكتروني