المشروبات الغازية وأضرارها

المشروبات الغازية هي مشروبات صناعية مضاف إليها مواد حافظة وغازات ونكهات تعطيها الطعم المميز الذي يختلف من نوع لآخر حسب النكهة المضافة.
تختلف المشروبات الغازية حسب النكهة المضافة للمكونات الأصلية التي هي عبارة عن ماء وسكر ومواد حافظة وغازات.
جميع المشروبات الغازية تعتبر ذات قيمة غذائية منخفضة، لا تحتوي على البروتين أو الدهون أو الفيتامينات والمعادن، وإنما هي عبارة عن سائل يحوي كميات كبيرة من السكريات الخاوية (أي الخالية من القيمة الغذائية)، وكمية قليلة جداً من الأملاح.
إنّ المشروبات الغازية بدأت تحل محل العصائر الطبيعية والحليب، وهذا يمثل خطراً على الصحة العامة والحصول على الاحتياجات الغذائية.
إنّ الإفراط في شرب المياه الغازية يحرم الأطفال والمراهقين من احتياجاتهم من الفيتامينات والمعادن، وخاصة الكالسيوم، مما يؤدي إلى ضعف وتدمير للعظام، ويساعد على سهولة كسر العظام، كما يهدد بانتشار الإصابة بمسامية العظام مع التقدم في السن، والتي لوحظ انتشارها بين الجيل الذي نشأ في فترة انتشارها لدينا، مع ملاحظة عدم وجود المرض لدى المسنين الذين لم يعاصروا انتشارها في شبابهم.
من ناحية أخرى يُلاحظ أنّ علب المشروبات الغازية تزداد حجماً، مما يؤدي إلى زيادة المتناول منها والذي يسبب نوعاً من الإدمان عليها، لذلك نجد الدعايات عنها تتضمن إضافة المزيد من كميتها، وليس تخفيض سعرها أو تقديمها أحياناً مجاناً، كي يتعود عليها الشخص، ويتناول كميات هائلة منها.إضافة لمساهمتها في السمنة فإن خطورتها لما تحتويه من إضافات صناعية مثل مكسبات اللون، والطعم، والمواد الكربونية والسكر الصناعي، لذلك، يجب أن تستبدل بتناول المشروبات المرطبة الطازجة مثل العصائر بدون إضافة أية مواد حافظة، وشرب اللبن والماء كلما أمكن.

* من أضرار المشروبات الغازية :
- تحتوي العلبة الواحدة على ما يعادل 10 ملاعق سكر كافية لتدمير فيتامين ( ب ) والذي يؤدي نقصه إلى سوء الهضم وضعف البنية و الاضطرابات العصبية والصداع والأرق والكآبة والتشنجات العضلية .
- كما تحتوي على غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يؤدي إلى حرمان المعدة من الخمائر اللعابية الهامة في عملية الهضم وذلك عند تناولها مع الطعام أو بعده وتؤدي إلى إلغاء دور الأنزيمات الهاضمة التي تفرزها المعدة وبالتالي إلى عرقلة عملية الهضم وعدم الاستفادة من الطعام.
- تحتوي على الكافيين الذي يؤدي إلى زيادة ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم والسكر وزيادة الحموضة المعدية وزيادة الهرمونات في الدم مما قد يسبب التهابات وتقرحات للمعدة والاثناعشر كما يعمل على إضعاف ضغط صمام المريء السفلي والذي بدوره يؤدي إلى ارتداد الطعام والأحماض من داخل المعدة إلى المريء مسبباً الألم والالتهاب .
- كما تحتوي على أحماض فسفورية تؤدي إلى هشاشة وضعف العظام وخاصة في سن المراهقة مما يجعلها أكثر عرضة للكسر.
- تحتوي على أحماض الفوسفوريك والماليك والكاربونيك التي تسبب تآكل طبقة المينا الحامية للأسنان.
- تحتوي الدايت منها على المحليات الصناعية التي تهدد المخ وتؤدي إلى فقدان الذاكرة التدريجي وإصابة الكبد بالتليف.
- معدل الحموضة في المشروبات الغازية تساوي 3 أو 4 تقريباً وهي درجة كافية لإذابة الأسنان والعظام مع مرور الوقت. فأجسادنا تتوقف عن بناء العظام بعد الثلاثين ، وتبدأ بعد ذلك بالتحلل 8 – 18% سنوياً بحسب كمية الأحماض التي نستهلكها في غذائنا. ( نسبة هذه الأحماض لا تعتمد على مذاق طعامنا ولكنها تعتمد على نسبة كل من البوتاسيوم ، الكلور ، المنغنيز ، وغيرهم.
- الكالسيوم المذاب يتراكم في العروق ، خلايا الجلد ، الأعضاء الحيوية ، مما يؤثر في وظائف الكلى ويسبب حصوة الكلية .
- المشروبات الغازية لا توفر للجسد أي فائدة غذائية، بل تحتوي على المزيد من السكر والأحماض بالإضافة للمواد الحافظة والملونة.
- بعض الأشخاص يُفضل تناول مشروب غازي بارد بعد وجبة الطعام، هذا التصرف يؤثر على عمل الأنزيمات الهاضمة حيث أنه يخفض درجة الحرارة فتفقد الأنزيمات الهاضمة قدرتها على العمل حيث أن درجة حرارة الجسم الطبيعية هي الدرجة المناسبة لعمل الأنزيمات، فلا تهضم الطعام جيداً مما يؤدي إلى تكون الغازات وبعض أنواع السموم التي تنتقل مع الدم إلى خلايا الجسم وقد تؤدي في النهاية إلى عدد من الأمراض.
- عندما تشرب المياه الغازية فإنك تبتلع كميات من ثاني أكسيد الكربون(CO2).





 

 
 

 

الغلاف

آخر خبر
»

أسماك آلية لسبر أعماق البحار!

»

العثور على بلاطة أثرية تعود للعصر الحجري الحديث على ضفاف الفرات.

»

قريباً في الأسواق.. سيارات تعمل بالطاقة الكهربائية!!

»

شركة يابانية تقدم جهازاً يقيس الابتسامة المثالية!

»

ملابس تغير لونها بتغير حرارة الطفل

»

شجرة (Cassava) مصدر مستقبلي لإنتاج الوقود الحيوي للسيارات..

»

لأجل الأرض.. ساعة دون كهرباء..

»

سيّاراتٌ طائرة في هولندا

»

صخرة (البريدوتيت).. اكتشافٌ جديد

»

عالِم يرصد أقدم نجمة يمكن رؤيتها في تاريخ الكون

»

(أناكوندا).. جهاز جديد لتوليد الطّاقة من أمواج البحر..

»

مدريد تغرق في القراءة حتّى الفجر

»

كتابة على الحاسب دون استعمال الأصابع

»

اكتشاف جديد.. ملابس ضد الماء

»

جزيرةٌ صديقة للبيئة

»

كتاب إلكترونيّ ناطق بأكثر من لغة

»

رقم قياسيّ جديد في الطّيران

»

علماء استراليّون يكتشفون نملةً برمائيّة..

»

أكبرُ سجّادة ترابيّة في العالم

»

هواتف تهدف إلى الحفاظ على البيئة

»

يقطينة عملاقة

»

اقرأ هذه الأسطر عن الرمان

»

ورق أقوى من الصُّلب

»

شجرة عملاقة في أستراليا تستخدم للأغراض الطبية

»

اكتشاف حياة في أعمق الأعماق

»

حلقات كوكب زحل أقدم مما كان يُعتقد

»

الإنسان الآلي الجراح

»

أعلى وأكبر ساعة عالمياً في مكة المكرمة

»

علماء فضاء يكتشفون كوكباً جديداً

»

السيارة الذكية

»

اكتشاف لوحة فنية أثرية تعود للألف الحادي عشر قبل الميلاد

»

اكتشاف بقايا معركة وقعت في سورية قبل آلاف السنين

»

قشرة اليوسفي قد تشفي من السرطان

»

تغيرات عجيبة على سطح بلوتو

»

حملة لتنظيف قمّة (إفريست) من أطنان القمامة

»

أصغر عالم بالكون طفل فلسطيني من مخيم عين الحلوة

»

تحطّم النّمل

»

نوع من الأرز يُجنب الأطفال العمى!

»

المشروبات الغازية وأضرارها

»

أخطار النوم عندما يزيد على 9 ساعات

»

أغذية للتفوق الدراسي

»

الشّعرة السّحريّة

»

جهاز رياضة للأطفال عشاق ألعاب الكمبيوتر

»

متحف اللوفر

»

من نحن

رأيك يهمنا
بريدك
لتكون صديقاً دائماً أضف بريدك الإلكتروني